كومار: “ترانس فاست” تستهدف 100 مليون دولار تحويلات من مصر

كومار: "ترانس فاست" تستهدف 100 مليون دولار تحويلات من مصر


الأحد 03 أبريل 2016 08:17 ص
تحويل الأموال عبر الموبايل

نتعاون مع «القاهرة» و«المصرف المتحد» لتقديم الخدمة.. ومفاوضات مع بنكين آخرين
زيارة «السيسى» الأخيرة لـ«نيويورك» رسالة طمأنة للمستثمرين الأمريكيين

محمود جمال

تستهدف شركة "ترانس فاست" الأمريكية المتخصصة فى مجال تحويل الأموال عبر الإنترنت زيادة حجم عملياتها من السوق المصرية لـ 100 مليون دولار بنهاية 2017 مقارنة بـ 50 مليون دولار فى 2015 أى ما يمثل 4 ملايين دولار شهريا .

وقال ساميش كومار، رئيس الشركة، إن "ترانس فاست" بدأت نشاطها عالميا فى عام 2003، إذ تمتلك 200 ألف فرع منتشرة بـ 120 دولة فى قارات أمريكا وأفريقيا وأوروبا وأستراليا، ولكنها توجد بمصر منذ نحو 18 شهر تقريبًا .

وأضاف كومار فى حوار لـ"المال" أن ترانس فاست تتعاون حاليا مع بنكى القاهرة، والمصرف المتحد لتقديم خدماتها، كما تجرى مفاوضات مع بنكين آخرين ومن المقرر حسمها خلال شهرين .

وأكد أن شركته تتطلع للاستحواذ على حصة سوقية تتراوح نسبتها من %45 إلى %50 من محفظة تحويلات مصر خلال عام، بجانب احتلال المركز الأول بخدمات قطاع الأعمال الحرة، على غرار كل من بنجلاديش وباكستان .

وأشار كومار إلى أنه يوجد 8 ملايين مصرى مغترب على مستوى العالم، مؤكدا أن البنك الدولى يصنف الشركة الأولى عالميا فى إرسال الأموال من أمريكا لمصر ضمن فئة 200 دولار .

وذكر أنه لا توجد حدود قصوى للتحويلات بين الدول، وإنما يرجع الأمر إلى القواعد التى يحددها البنك المركزى فى كل دولة على حدة، معتبرا أن تكلفة تنفيذ عملية تحويل الأموال أرخص %80 من البنوك، و%25 من منافسها ويسترن يونيون .

وألغى البنك المركزى بداية مارس الماضى الحدود القصوى للإيداع والسحب النقدى بالعملات الأجنبية بالنسبة للأفراد المقدرة بنحو 10 آلاف دولار يومى للسحب، و10 آلاف دولار يومى للإيداع أيضا بحد أقصى 50 ألف شهرى، علاوة على إلغاء سقف الإيداع بالنسبة للأشخاص الاعتبارية العاملة فى مجال استيراد السلع والمنتجات الأساسية .

ولفت كومار إلى أن قرار تدشين فرع للشركة بمصر مرهون بزيادة حجم أعمالنا خلال المرحلة المقبلة، مؤكدا إلى مشاركته فى مؤتمر المجلس الوطنى المصرى للتنافسية الذى عقد الأسبوع الماضى بمشاركة 5 وزارء والسفير الأمريكى بالقاهرة لتشجيع الاستثمار الأجنبى بالسوق المحلية .

وذكر أن "ترانس فاست" توفر لعملائها أكثر من طريقة لتحويل الأموال أونلاين عبر إتاحة تطبيق للمحمول على أنظمة التشغيل "آندرويد" و"آيفون"، بجانب موقع إلكترونى، وأخيرًا تحويل نقدى (كاش ).

وأكد كومار أن الشركة تسمح بإجراء تحويلات بين الأشخاص بعضهم البعض، أو من شركة لأخرى "BUSINESS TO BUSUNESS" ، مضيفا أن قيمة العمليات التى تجريها ترانس فاست عالميا تقدر بنحو 500 مليون دولار شهريا .

وأضاف أن عدد مستخدمى الـ MOBILE APPLICATION يصل إلى 3.5 ملايين عميل بزيادة 100 ألف عميل جديد شهريا، لافتا إلى إتاحة خدمة تحويل الأموال خلال الظروف الاسثنائية أسرع من البنوك، والتى تستغرق مدة تتراوح بين 5 و 10 أيام، بجانب الأوقات العادية فى غضون 3 أيام .

واستطرد قائلا: جميع خدماتنا مؤمنة تماما، وتوضح أسعار جميع العملات، كما تضمن أيضًا إتاحة خدمة إرسال واستقبال الأموال عن طريق البنوك أو بطاقات الائتمان أو DEBT CREDIT.

ورأى أن %40 من حجم العمليات المنفذة عبر شبكة ترانس فاست تأتى من أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الـ "MENA" ، مشيرا إلى امتلاك الشركة مركز رئيسى فى دبى كما تتعامل مع شبكة كبيرة من البنوك .

على صعيد مشكلة نقص الدولار محليا، رأى كومار أنها أزمة مؤقتة تمر بها أيضا دول المكسيك والفلبين والهند، مستبعدا تأثر عمليات تحويلات الأموال بالسلب نتيجة صعوبة احتفاظ الأفراد بالعملة الخضراء لفترات طويلة، والتى يتغير سعرها من آن لآخر .

وشدد على أهمية زيادة عدد فروع شركات تحويل الأموال محليا للقضاء على السوق السوداء، إذ تلتزم بتغيير العملات الأجنبية فى مواجهة الجنيه المصرى وفقًا للأسعار الرسمية المعلنة من البنك المركزى، وبنسب عمولة أقل من الصرافات .

وأضاف أن قطاعى السياحة والتحويلات المالية من أهم روافد جذب الاستثمارات الأجنبية للدولة خلال المرحلة المقبلة، معتبرا أن قطاع السياحة بدأ فى مرحلة التعافى مع انتخاب رئيس جديد للبلاد، وتشكيل مجلس النواب .

وأوضح أنه اجتمع مع الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال زيارته الأخيرة إلى نيويورك، والذى بعث رسالة طمأنة للمستثمرين الأمريكيين تشير إلى محورية السوق المصرية بالمنطقة، كما تحفز على ضخ مزيد من الاستثمارات .

يشار إلى أن السيسى شارك فى اللقاء الذى نظمته غرفة التجارة الأمريكية بنيويورك خلال ستبمبر 2015 بحضور ممثلى أكثر من 25 شركة أمريكية لمناقشة آليات تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر والولايات المتحدة بجانب استعراض فرص الاستثمار المتاحة محليا وعلى رأسها المشروعات القومية مثل تنمية محور إقليم قناة السويس .

وحول تأمين معاملات الشركة، كشف أن الشركة خصصت 7 ملايين دولار لتأمين شبكة معاملاتها خلال العامين الماضيين، مشيرا إلى أن بيانات العملاء مخزنة على مراكز بيانات مأمنة ضد الكوارث والهجمات الإلكترونية ومقرها بأمريكا. وبين أن "ترانس فاست" أطلقت خدمة باسم "TRANSPAY" تستهدف إجراء تحويلات مالية بسيطة بين الشركات والأفراد، خاصة فى قطاعى السياحة والأعمال الحرة "FREELANCER" ، وذلك بالتعاون مع شركات عالمية منها جوجل وWORK UP وغيرها .

ونوه كومار بأن "TRANSPAY" تخاطب بدورها الفئات الأكثر تعلما كمطورى التطبيقات، والمترجمين، ومصصمى الجرافيك، كما هو الحال فى دول الهند وباكستان وبنجلاديش، إذ سيتم تحويل الأموال مباشرة إلى حساباتهم البنكية. وأضاف أنه يوجد 2.9 مليون وظيفة فى قطاع السياحة بمصر، مقدرا حجم سوق خدمات خدمات السفر والسياحة عبر الإنترنت عالميا بـ8 مليارات دولار، معتبرا أن البنوك الأمريكية الكبرى هى أبرز المنافسين للشركة .


جريدة المال - اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية من جريدة المال

Related posts