منتخبنا للتايكوندو يدخل معسكره المغربي

متابعة- ماهر الطوخي:

بدأ منتخبنا الوطني للتايكوندو معسكره التدريبي في المغرب استعداداً للتصفيات الآسيويّة التي تجري منافساتها في الفلبين خلال شهر أبريل المقبل، والمُؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة بالبرازيل، بالإضافة إلى البطولة الآسيوية التي تقام في الفلبين أيضاً، وفي نفس التوقيت، ويتكوّن وفد منتخبنا من جابر علي مدير الفريق ومحمود شلبي مدرباً ومحمد سامي وكوستوديو اختصاصيَّي للعلاج الطبيعي، بالإضافة إلى لاعبي منتخبنا، ومنهم: محمود حمدي، وسعيد جعفر، وأحمد دغيس، وفيصل الرشيدي.

وصرح خليفة عبد الرحمن الكبيسي أمين السر العام بالاتحاد القطري للتايكوندو والجودو أن الهدف من المعسكر التدريبي لمنتخبنا في المغرب هو مواصلة زيادة رصيد لاعبينا من الخبرة الدولية من خلال إقامة العديد من اللقاءات التجريبية مع لاعبي المغرب بالإضافة إلى الحفاظ على المستوى الفني المرتفع الذي وصل إليه لاعبو عنابي التايكوندو في الفترة الأخيرة بالبرنامج التدريبي المكثف الذي يخوضه منتخبنا ترقباً لأقوى المواجهات في التصفيات الآسيوية المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة في البرازيل، وكذلك البطولة الآسيوية واللتين تقامان في الفلبين، مُشيراً إلى أنه من المتوقع أن تشهد التصفيات والبطولة القارية منافسات شرسة على المراكز المتقدمة نتيجة ارتفاع المستوى الفني ومعدلات الخبرة الدولية لمعظم اللاعبين المشاركين من المنتخبات الآسيوية المختلفة ومنها منتخبات كوريا الجنوبية والصين وإيران واليابان.

وقال الكبيسي إن النتائج الطيبة التي حققها لاعبونا في البطولات الدولية الأخيرة ومنها بطولة قطر الدولية المفتوحة التي اختتمت مؤخراً في الدوحة وبطولتا الأندية الآسيوية والفجيرة تؤكد على الارتفاع الكبير في المستوى الفني للاعبينا في الأوزان المختلفة وقدرتهم الفائقة على خوض المنافسات بقوة في أقوى البطولات وتحقيق أفضل النتائج، خاصة مع ارتفاع معدلات الخبرة الدولية للاعبينا على بساط اللعبة.

وعلى جانب آخر، دخل منتخبنا الوطني للجودو معسكره التدريبي الفرنسي والذي يستمر حتى الثامن والعشرين من شهر مارس الجاري استعداداً لمنافسات بطولة الجائزة الكبرى التي تقام في تركيا من الأول إلى الثالث من شهر أبريل المقبل، يتكون وفد منتخبنا من إبراهيم إسماعيل مديراً للفريق، ومحمد بوهدو مدرباً، وحميد شعلان مدرباً، ومنيمير اختصاصي العلاج الطبيعي ولاعبينا، رضا راشد نفوة المري، وأسامة حجام، ومحمد وخليل رباحي، ومراد زموري.

ويستمر المعسكر الفرنسي حتى الثامن والعشرين من مارس الجاري، حيث يخوض خلاله لاعبو منتخبنا العديد من المباريات القوية الودية مع العديد من الفرق هناك بالإضافة إلى خوض تدريبات يومية مكثفة.

Related posts