مانيلا تعزز قدرتها الدفاعية باتفاق جديد لفتح قواعد للقوات الأميركية | بتوقيت غرينتش

أشادت الفيليبين اليوم (الأحد)، بتوقيع اتفاق جديد مع الولايات المتحدة يعطي القوات الأميركية حق التواجد في خمس قواعد فيليبينية بعضها قريب من بحر الصين الجنوبي الذي يشكل موضوع خلاف مع بكين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الفيليبينية تشارلز جوزي في بيان، إن «القواعد الخمس المتفق عليها تشكل إعادة تأكيد لالتزام الفيليبين والولايات المتحدة لإقامة تحالف أقوى وتأمين الأمن والدفاع المشترك للبلدين».

ويندرج هذا الاتفاق في إطار اتفاق التعاون العسكري الموسع بين البلدين، والذي دخل حيز التنفيذ في كانون الثاني (يناير) الماضي.

ومن بين القواعد التي يمكن أن تستعملها القوات الأميركية خصوصاً قاعدة «أنتونيو بوتيستا» الجوية في جزيرة بالاوان (غرب) المقابلة لبحر الصين الجنوبي. وهناك أيضاً قاعدة «باسا» الجوية في شمال الفيليبين، والتي لا تبعد عن المياه المختلف عليها مع بكين وعواصم إقليمية عدة.

واستضافت الفيليبين التي كانت مستعمرة أميركية من الأعوام 1898 إلى 1946، وحتى 1992 اثنتين من أكبر القواعد العسكرية التي نشرتها واشنطن خارج حدودها.

ووقعت مانيلا وواشنطن معاهدة دفاع مشترك في العام 1951 كما وقعتا اتفاقاً حول القوات الزائرة في العام 1998.

وتشهد الفيليبين التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة حركات تمرد شيوعية ومسلمة. ولكن في السنوات الأخيرة دفع التوتر المتصاعد مع الصين مانيلا إلى طلب دعم أكبر من واشنطن.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

Related posts