كارتر يحذر من إجراءات الصين في «عسكرة» البحر

دعا وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر،أمس الجمعة، الكونغرس لإقرار اتفاق التبادل التجاري بين 12 دولة على المحيط الهادئ، في الوقت الذي يستعد لجولة تمتد أسبوعين في آسيا والشرق الأوسط.

وقال كارتر، لمجلس العلاقات الخارجية بالكونغرس، إن الاتفاق "مهم استراتيجياً لاستعادة التوازن بين الولايات المتحدة وآسيا كأهمية حاملة الطائرات"، وقال إنه أمر حيوي لمنع الاتفاقات غير المتوازنة، التي ناقشت قسراً اتفاقات التجارة الإقليمية.

ووقعت الدول المعنية على الاتفاق في وقت سابق من هذا العام، ولكن لا يزال يتعين التصديق عليه من قبل البرلمانات الوطنية.

ومن غير المرجح أن يناقش الكونغرس الأمريكي الاتفاق قبل انتخابات نوفمبر المقبل الرئاسية.

وشدد كارتر، على دور الولايات المتحدة في آسيا في مواجهة صعود الصين، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ترحب بدور الصين في المنطقة، ولكنها تحذر من العسكرة وإجراءات بكين في بحر الصين الجنوبي.

وأضاف كارتر " إننا نؤيد الدبلوماسية المكثفة في المنطقة، وليس زيادة التوتر، والتهديد باستخدام القوة، أو التغييرات أحادية الجانب للوضع الراهن".

ومن المقرر أن يغادر كارتر، الولايات المتحدة، غداً السبت، في رحلة لمدة أسبوعين، تبدأ من الهند والفلبين، وتهدف إلى ترسيخ إعادة التوازن الأمريكي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ولمناقشة مكافحة داعش في الشرق الأوسط.

وسيزور كارتر، مدينتي جوا ودلهي في الهند، مع وزير الدفاع الهندي، وفي الفلبين سيجري محادثات في مانيلا، ويراقب تدريبات عسكرية مشتركة بين القوات الفلبينية والأمريكية.

وسوف يختتم رحلته باجتماعات في دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية، حيث سيشارك في اجتماع مجلس الدفاع الخليجي الأمريكي، قبل زيارة الرئيس باراك أوباما إلى المملكة العربية السعودية الشهر المقبل.

Related posts