خطأ إملائي يوقف سرقة مليار دولار من المركزي في بنغلاديش


أخفقت محاولة قراصنة من خلال شبكة الإنترنت لسرقة مليار دولار من البنك المركزي في بنغلاديش، حيث استخدموا أوراق اعتماد مسروقة لجعل طلبات التحويل التي يقدموها تبدو مشروعة.​وعلى الرغم من إخفاق محاولة سرقة المليار دولار، إلا أن هؤلاء القراصنة تمكنوا من سرقة 80 مليون دولار، في واحدة من أكبر السرقات المصرفية في التاريخ، ووصلت تلك الأموال إلى حسابات في سريلانكا والفلبين، وبدأ البنك المركزي بالفعل في خطوات من أجل استعادتها.ومن أجل تنفيذ هذا الهجوم الذي وقع منذ شهر مضى، أمضت تلك العصابة وقتا في دراسة العمليات الداخلية للبنك المركزي في بنغلاديش، لذلك بدوا – بشكل مقنع – وكأنهم مسؤولون عندما قدموا طلبات التحويلات.ورغم كل الدراسة التي أجروها إلا أن العدد الهائل من المعاملات وخطأ إملائيا ساعد في تحذير موظفي البنك من عملية السرقة.ودفع خطأ إملائي في اسم احدى جهات تسلم الأموال «دويتشيه بنك» – الذي يقوم بدور الوسيط عند تحويل الأموال – في طلب التوضيح من البنك المركزي والذي بدوره أوقف المعاملة.وفي الوقت نفسه، أرسل الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك تنبيها للبنك المركزي في بنغلاديش لسلسلة من الطلبات المشتبه بها لتحويل أموال، وذلك لأن التحويلات كانت كثيرة ولحسابات خاصة وليست لبنوك أخرى.وقد ألقت حكومة بنغلاديش باللوم علنا على الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك بسبب عدم اكتشاف تلك العمليات المشبوهة في وقت مبكر.

Related posts