بكين: دوريات أمريكا والفلبين فى بحر الصين تضر بالاستقرار الإقليمى

اخبار الصين


انتقدت وزارة الخارجية الصينية بشدة اليوم الجمعة، قيام الولايات المتحدة والفلبين بإجراء دوريات مشتركة فى بحر الصين الجنوبي، وذلك بعد ساعات قليلة من تحذير وزارة الدفاع الصينية لكلا البلدين من أن تصرفاتهما تزيد من حدة التوتر ومن عسكرة الأوضاع فى المنطقة وتضر بالسلام والاستقرار الإقليمى.

وفى انتقاداته الموجهة لواشنطن وهانوى قال المتحدث باسم الخارجية لو كانج إن تحركاتهما تسمم العلاقات بين دول المنطقة وتؤدى إلى تفاقم النزاعات وتصاعد التوترات الإقليمية.

كانت وزارة الدفاع الصينية قالت فى بيان نشر على موقعها الرسمى إن التعاون العسكرى الأمريكى الفلبينى لا يجب أن يأتى على حساب البلدان الأخرى ولا يجب أن يهدد مصالح الآخرين.

وأضافت فى البيان الذى جاء عقب تصريح الولايات المتحدة أمس أنها قامت بدوريات مشتركة مع الفلبين وأن 275 من قواتها بالإضافة إلى خمس طائرات هجومية ستبقى فى الفلبين بشكل مؤقت، أن الجيش الصينى يتابع الموقف عن قرب وانه سيدافع بكل قوة عن سيادة الصين الإقليمية وعن مصالحها البحرية.

وأشارت الوزارة إلى أن تعزيز التحالف العسكرى الأمريكى الفلبينى وزيادة نشر القوات العسكرية على الخطوط الأمامية وإجراء تدريبات عسكرية مشتركة لخدمة أهداف محددة، كل ذلك يعكس العودة إلى عقلية الحرب الباردة ويمثل تهديدا للسلام والاستقرار فى بحر الصين الجنوبي.

وحثت الأطراف المعنية على أن تحترم جهود دول المنطقة لخدمة السلام والاستقرار الإقليمى، وكانت الصين انتقدت بشدة فى أواخر الشهر الماضى الاتفاقية التى أبرمتها الولايات المتحدة مع الفلبين والتى تسمح بمقتضاها مانيلا للجيش الأمريكى باستخدام خمسة من قواعدها العسكرية التى من بينها قاعدتان تقعان بالقرب من المنطقة التى تشهد الكثير من التوترات فى بحر الصين الجنوبى.

وقالت وزارة الخارجية الصينية وقتها إن التعاون بين الولايات المتحدة والفلبين لا يجب أن يستهدف أى طرف ثالث كما لا يجب أن يضر بالمصالح السيادية والأمنية لأى دولة أخرى أو يقوض السلام والاستقرار فى المنطقة.

Related posts