انتقادات واسعة لمرشح رئاسي في الفلبين استخف بواقعة اغتصاب


نشر فى : الأحد 17 أبريل 2016 - 7:09 م | آخر تحديث : الأحد 17 أبريل 2016 - 7:09 م

أثار مقطع مصور انتشر لمرشح رئاسي في الفلبين وهو يستخف بواقعة اغتصاب حدثت في أحد السجون جنوبي البلاد عاصفة من الانتقادات.

ويظهر الفيديو رودريجو ديتيرتوهو يخاطب أنصاره في أحد التجمعات الانتخابية ويستخف بواقعة اغتصاب نفذها سجناء وكانت ضحيتها مبشرة استرالية عام 1989.

وحدثت الواقعة أثناء تولي ديتيرت لمنصب عمدة مدينة دافاو.

وقال المرشح الذي يتمتع بشعبية كبيرة إن"المبشرة كانت شديدة الجمال وكان يجب أن يكون عمدة المدينة أول المشاركين"، في إشارة إلى واقعة الاغتصاب.

وقتلت المبشرة الاسترالية بعد اغتصابها عندما كانت تتفقد أحد السجون في مدينة دافاو جنوبي الفلبين.

وأشار أحدث استطلاع للرأي إلى تقدم ديتيرت على منافسيه في الانتخابات المقررة في 9 مايو/أيار المقبل.

وانتقد مراقبون التصريحات مشيرين إلى أنها تُظهر "عدم صلاحيته" لرئاسة البلاد بينما دافع انصار المرشح الرئاسي عنه بدعوى أن ما قيل كان في إطار "الدعابة".

 

أشار أحدث استطلاع للرأي إلى تقدم ديتيرت على منافسيه في الانتخابات المقررة في 9 مايو/أيار المقبل.

وقال هيرمينو كولوما المتحدث باسم الرئاسة في الفلبين إن التصريحات توضح "مدى عدم احترام المرشح للمرأة وعدم ملاءمته للمنصب".

يذكر أن المرشح يشتهر بخطاباته المليئة بالنكات والايحاءات الجنسية والتفاخر بقصص له في هذا الجانب.

ويعد الفيديو الذي نشر على موقع يوتيوب وتم تداوله بكثافه على مواقع التواصل الاجتماعي الأحدث في سلسلة تصريحات تحريضية للمرشح حيث صرح في وقت سابق بضرورة تنفيذ عمليات إعدام جماعي بحق المشتبه بهم.

من جانبها، وصفت منظمة هيومان رايتس ووتش آسيا التصريحات بأنها تشتمل على "موافقة ضمنية مقززة على العنف الجنسي".

Related posts