الفلبين تغزو الفضاء بقمر اصطناعي متناهي الصغر لمراقبة «إزالة الغابات»

نجح علماء من جامعة «توهوكو» الفلبينية في إطلاق أول قمر اصطناعى متناهى الصغر لمراقبة أنشطة إزالة الغابات باستخدام تلسكوب قوى يُصور المناطق الآسيوية مرتين يومياً.

وجاء الإطلاق بالتعاون مع جامعة يابانية طبقاً لبرنامج خاص وضعته وزارة التكنولوجيا الفلبينية بهدف تطوير التقنيات المحلية الخاصة بإطلاق الأقمار الاصطناعية. وقالت الحكومة إن مهام القمر الجديد تشمل مراقبة مسطحات المياه وحماية المواقع الثقافية وتحسين نمط التنبؤ بالطقس والتحذير من الكوارث الطبيعية.

ويعد القمر الصناعى الجديد أول محاولات دولة الفلبين الآسيوية لغزو الفضاء.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

Related posts