الصين تصعد من انتقادها لأميركا بسبب نزاع حول منطقة دفاع جوي

صعّدت الصين اليوم (الجمعة)، من انتقادها للولايات المتحدة بعد أن صرح مسؤول أميركي كبير بأن واشنطن أبلغت بكين إنها لن تعترف بمنطقة للدفاع الجوي فوق بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه إذا أقامتها الصين بالفعل.

وعبر مسؤولون أميركيون عن خشيتهم من أن يدفع الحكم المنتظر خلال أسابيع لمحكمة دولية تنظر قضية رفعتها الفيليبين على الصين في شأن مزاعمها للسيادة في بحر الصين الجنوبي، لأن بكين تعلن منطقة دفاع جوي مثلما فعلت في بحر الصين الشرقي في العام 2013.

وقال نائب وزير الدفاع الأميركي روبرت وورك الأربعاء الماضي، إن الولايات المتحدة ستعتبر مثل هذه الخطوة مثيرة «لعدم الاستقرار»، وإنها لن تعترف بقيام منطقة حصرية في بحر الصين الجنوبي مثلما لم تعترف بالخطوة نفسها في بحر الصين الشرقي.

واتهمت وزارة الدفاع الصينية واشنطن أمس، بـ «المبالغة» في الأمر وقال الناطق باسم الخارجية الصينية هونغ لي اليوم، إن إقامة منطقة دفاع جوي لا علاقة لها بالنزاعات على الأراضي.

وقال هونغ في إفادة صحافية إن قرار إقامة هذه المنطقة يعتمد على تعرض السلامة الجوية للصين لأي تهديد ومستوى هذا التهديد من ضمن أسباب أخرى. واستطرد: «في الوقت الراهن وكما قلت الموقف في بحر الصين الجنوبي في شكل عام مستقر».

وتطالب الصين بالسيادة على غالبية مياه بحر الصين الجنوبي الذي تعبر خلاله تجارة عالمية تقدر قيمتها بنحو خمسة تريليونات دولار سنوياً. وتنازعها السيادة على أجزاء منه بروناي وماليزيا والفيليبين وتايوان وفيتنام.

This article has been published at alhayat.com. Unauthorised replication is not allowed.

Related posts